ستمدّ تييري فاسر، خبير صناعة العطور الرئيسي لدار جيرلان إلهامه من إحدى المواد الراقية، وهي الجلد، لابتكار عطر يحمل في طيّاته قوةً وتبايناتٍ فريدةً.

يُشكّل الجلد الخام جزءًا لا يتجزّأ من تقاليد الشرق التي تعود إلى ألف عام. يشيد تيري واسر بقوة ونعومة وجاذبية هذا العطر. يكشف خبير صناعة العطور عن تنوّع استثنائي بين لمسات الجلد والخشب القوية ورائحة زهور الأوسمانثوث المنعشة من جهة، ونفحات المشمش الفاكهية الخفيفة من جهة أخرى.